الزيد: طلاب خارج أسوار المدرسة بسبب الرسوم الدراسية

أطلقت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي مشروع “علمني ولك أجري” الذي يهدف إلى سداد المصروفات الدراسية عن الطلاب غير القادرين والأيتام، وفي هذا الصدد قال مدير عام نماء ناصر عبدالعزيز الزيد أن المشروع يهدف إلى الحد من ظاهرة التسرب التعليمي وتوفير الفرص التعليمية لمن يستحقها ويحتاج إليها ومساعدة الأسر المحتاجة في دفع الرسوم المدرسية ومنح الأولوية للطلاب المتفوقين فرصة استكمال دراستهم وتحسين الوضع المعيشي للأسر الفقيرة من خلال تعليم أبنائها.
وأوضح الزيد أن هناك الكثير من الطلبة كانوا متفوقين دراسياً ويحلمون أن يصبحوا مبدعين ولكن ظروفهم المادية لم تسمح لهم باستكمال دراستهم، فتسربوا من مدارسهم مكرهين، وتمنوا أن يعودوا إلى دراستهم مرة أخرى كباقي زملائهم ولكنهم لم يجدوا من يسد عنهم مصروفاتهم الدراسية ولم يعد يأملون بوظيفة جيدة تسد حاجتهم بل اتجهوا إلى رفاق السوء لذا أطلقت نماء مشروع "علمني ولك أجري" للحد من ظاهرة التسرب التعليمي وحمايتهم من رفقة السوء.
وعن خطورة التسرب الدراسي قال الزيد أنه يؤدي إلى زيادة ظاهرة عمالة الأطفال وضياع جهد ومصاريف السنوات التعليمية الماضية وانتشار الجهل وزيادة الفقر واستمرار الحاجة وارتفاع نسبة البطالة وضعف الفرص الوظيفية ورفقة أصدقاء السوء خارج أسوار المدرسة.
وأكد الزيد أن الاهتمام بالعملية التعليمية التي تعد من أبرز الأولويات لنماء للزكاة والتنمية المجتمعية لتخريج جيل نافع لنفسه ومجتمعه وأمته، فمن الأمور التي تدمي القلب رؤية بعض الطلاب مطرودين ومحرومين من الدراسة بسبب عدم سدادهم لمصروفاتهم الدراسية ما يعرض جيلا كاملا للضياع، فالتعليم عصب الحياة وأساس تقدمها وبه تتقدم الأمم.
وأعلن الزيد أن قيمة المساهمة في المشروع تبدأ من10 دينار و50 دينارا و100 دينارا، مشيراً إلى أن التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان، ونحن أمة «اقرأ» وقد أمرنا الإسلام بالعلم ومن خلال هذا المشروع نسعى للتخفيف عن كاهل الأسر الفقيرة مبيناً ان من أهم الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها هذا المشروع هي الحد من ظاهرة التسرب التعليمي وتوفير الفرص التعليمية لمن يستحقها ويحتاجها ومساعدة الأسر المحتاجة في دفع الرسوم الدراسية ومنح الأولوية للطلبة المتفوقين فرصة استكمال تعليمهم وتحسين الوضع المعيشي للأسر الفقيرة من خلال تعليم أبنائها.
وناشد الزيد  المحسنين دعم ومساندة مشروع "علمني ولك أجري" الذي يقوم بجهود مباركة داخل دولة الكويت، فهدفنا المساهمة في القضاء على الجهل ومحاربة الجوع ومكافحة المرض والوقوف بجانب المعوزين والفقراء، مبينا أن «نماء» لن تتوانى في أداء رسالتها الإنسانية ومد يد العون والمساعدة للأسر المتعثرة عن دفع الرسوم الدراسية للطلبة المحتاجين داخل دولة الكويت.
وحث الزيد المحسنين إلى التبرع لصالح المشروع من خلال قنوات التبرع المتعددة التي وفرتها «نماء» تيسيرا على الداعمين سواء من خلال الفروع المنتشرة في دولة الكويت، أو خدمة المندوب الخيري عبر الخط الساخن 1888833 بواسطة جهاز نقاط البيع Knet أو من خلال الموقع الإلكتروني namaakw.net.