المطيري: تدخل السرور على الأيتام وتعمل على زيادة مشاركتهم المجتمعية

نظمت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي الرحلة الترويحية السنوية الشتوية لأيتامها شارك فيها  أكثر من 60 يتيماً وذلك في استراحة الوسم تحت شعار "بسمة يتيم"، حيث اشتملت على عدة برامج وأنشطة منها فقرات رياضية وثقافية وترفيهية بالإضافة إلى توفير وجبة الفطور للأيتام وبوفيه مفتوح لوجبة الغذاء.
وفي هذا الصدد، قال مدير إدارة شؤون وخدمات المستفيدين في نماء فهد زيد المطيري: نماء للزكاة والتنمية المجتمعية تقوم بالترويح عن الأيتام من خلال الرحلات المختلفة التي تساهم في دمجهم في المجتمع، وتنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات التي تحفز اليتيم لتحقيق ذاته وطموحاته، حيث تهدف رحلة الأيتام في استراحة الوسم البرية لإدخال السرور والبهجة على نفوس الأيتام، كما إنها تساهم كذلك في سعادة الأطفال، والعمل على دمجهم وزيادة مشاركتهم المجتمعية والعائلية، وخلق أجواء نفسية ملائمة للمساعدة في الحد من الضغوطات النفسية والاجتماعية.
وأوضح المطيري أن نماء تعطي البرامج والأنشطة الترويحية والتربوية والاجتماعية الخاصة برعاية الأيتام أهمية قصوى، وتهتم كثيراً بتنشئتهم وغرس قيم دينية وثوابت اجتماعية تسهم بصورة إيجابية في بناء شخصية اليتيم ودعمه معنوياً ليصبح شخصاً فاعلاً في المجتمع، مشيراً إلى أن نماء لا تكل ولا تمل في سبيل توفير سبل العيش الكريم والرعاية الدائمة لأيتامها التي تكفلهم وترعاهم داخل دولة الكويت مركز العمل الإنساني، ولا تدخر جهداً في إدخال السرور والبهجة على قلوب أيتامها.
وأضاف المطيري: لقد حث الدين الإسلامي على رعاية اليتيم وتوفير حاجاته ومتطلباته، وجعل النفقة عليه خير نفقة ينفقها المسلم يرجو ثوابها من عند الله، حيث قال الله تعالى: (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ {215}) (البقرة)، وقال عز وجل: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ) (البقرة: 220)؛ لذا تسعى نماء للزكاة والتنمية المجتمعية إلى رعاية الأيتام رعاية شاملة من خلال سد احتياجات الأيتام وتحسين أحوالهم المعيشية والاجتماعية والتعليمية والصحية والنفسية والترفيهية والتي تتم من خلال الرحلات المختلفة التي تقوم بها نماء.
ودعا المطيري أصحاب الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة إلى التفاعل مع مشاريع نماء للزكاة والتنمية المجتمعية؛ حتى تتمكن من توفير احتياجات الأيتام والأسر التي ترعاهم لكي تتمكن من توفير مستلزماتهم الخاصة؛ الأمر الذي يضع هذه الأسر في أمسّ الحاجة إلى هذه التبرعات، داعياً المتبرعين إلى الأنفاق على المشروعات التنموية لنماء للزكاة والتنمية المجتمعية عبر التبرع الإلكتروني الآمن والموثوق namaakw.net، أو عبر الاتصال بالخط الساخن 1888833 المخصص لتلقي اتصالات الداعمين الكرام وتبرعاتهم.