المطيري: المشروع يستهدف تخفيف هموم الحياة المعيشية عن عاتق الأسر المتعففة

وزعت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي الكسوة الشتوية على الأرامل والمطلقات والمرضى وكبار السن واستفاد منها أكثر من 250 أسرة.
وفي هذا الصدد قال مدير إدارة المستفيدين فهد زيد المطيري: إن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية تهدف من هذه المشروعات إلى تخفيف كاهل الأسر في هذا البرد القارص، مشيراً إلى أن هذا المشروع يعد نوعاً من أنواع التكافل والتراحم الاجتماعي بين المسلمين، وذلك إنطلاقاً من حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه البخاري ومسلم والذي قال فيه: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى».
وبين المطيري أن نماء قامت من خلال هذا المشروع بتوزيع كسوة الشتاء على 250 أسرة كما قامت بتوزيع 250 بطانية و127 دفاية كهربائية مؤكداً على حرص "نماء" على مثل هذه المبادرات في العمل الخيري والإنساني خصوصاً بعد تسمية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائداً للعمل الإنساني وتسمية دولة الكويت مركزاً للعمل الإنساني عالمياً من قبل الأمم المتحدة.
وأكد المطيري أن حرص نماء للزكاة والتنمية المجتمعية على تنفيذ هذا المشروع سنوياً والذي انطلق في عام 2005 ليسد حاجة ضرورية في ظل التقلبات المناخية التي تشهدها دولة الكويت،ش مشيراً إلى أن المشروع يستهدف تخفيف هموم الحياة المعيشية عن عاتق الأسر المتعففة ومعاناتها وحمايتهم من برد الشتاء، كما تسعى نماء من خلاله إلى رسم البسمة على وجوه الأيتام والفقراء وإدخال السعادة في نفوسهم والتخفيف عن عاتقهم هموم الحياة ومعاناتها.
وأوضح المطيري أن المشروع استمر كل هذه الأعوام بفضل الله تعالى، ثم عطاء الشعب الكويتي الخيِّر والمستمر في ضرب الأمثلة الطيبة على البذل والعطاء، وحث المطيري المحسنين على التبرع لمصلحة المشروع، من خلال قنوات التبرع المتعددة التي وفرتها نماء، تيسيراً على الداعمين، سواء من خلال الفروع المنتشرة في جميع محافظات الكويت، أو خدمة المندوب الخيري عبر الخط الساخن، بواسطة جهاز نقاط البيع Knet، أو من خلال الموقع الإلكتروني namaakw.net.