حسن الهنيدي: نفذنا 19 مشروعاً خيرياً في عام

أعلنت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي عن انجازاتها التي قامت بها خلال عام 2018، حيث نفذت 19 مشروعاً خيرياً يشمل المشروعات الموسمية – إفطار الصائم في رمضان والأضاحي – والمشروعات الدائمة ككفالة الأسر المتعففة والأيتام بالإضافة إلى عدد من المشروعات الصحية مشروع سقيا الماء) والمشروعات التعليمية.

وقال رئيس مجلس إدارة نماء للزكاة والتنمية المجتمعية حسن علي الهنيدي إن نماء قامت خلال شهر رمضان المبارك بتوزيع 275 ألف وجبة إفطار صائم في 88 موقعا في جميع محافظات دولة الكويت ديرة الخير، كما قامت بتوزيع 6254 سلة رمضانية عن طريق توزيع الكوبونات على الأسر المستفيدة، وقامت بتوزيع 270 طناً من الأرز استفاد منها 5316 أسرة، وقامت بتوزيع 932 كسوة وعيدية على الأيتام وقامت بتوزيع 1715 أضحية استفاد منها 5145 أسرة.

وتابع الهنيدي أن المستفيدين من مشروع شتاءاً دافئاً والذي قامت من خلاله بتوزيع ملابس الشتاء والبطانيات وأجهزة التدفئة أكثر من 250 أسرة فيما استفاد من مشروع برد عليهم والذي يشمل توزيع المكيفات والثلاجات والبرادات 77 أسرة، وكفلت 1049 يتيماً وقامت بمساعدة 6384 أسرة وقامت توزيع 2,192,000 عبوة مياه مبردة كما تم توفير 448 براداً للمياه في مختلف مناطق الكويت بإضافة 45 براداً جديداً خلال هذا العام.

وعن المشروعات الصحية قال الهنيدي أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لم تغفل الجانب الصحي حيث اعتبرت أن المشروعات الصحية على رأس أولوياتها وذلك بسبب ارتفاع تكاليف العلاج لبعض الأمراض الصعبة ووجود مرضى عاجزين عن تحمل قيمة العلاج والدواء حيث استفاد من مشروع علاج التصلب العصبي MS  28 مريضاً وتم تقديم 952 جرعة لهم كما تم تقديم 68 جرعة لعلاج 17 مريض من مرضى الروماتويد وتم تقديم 32 جرعة لعلاج 12 مريضاً من مرضى السرطان وقامت نماء بكفالة 147 من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم 3 كراسي WELLCHAIR.

وقال الهنيدي أن العملية التعليمية تعد من أبرز الأولويات لنماء للزكاة والتنمية المجتمعية لتخريج جيل نافع لنفسه ومجتمعه وأمته مشيرا إلى أنه من الأمور التي تدمي القلب رؤية بعض الطلاب مطرودين ومحرومين من الدراسة بسبب عدم سدادهم لمصروفاتهم الدراسية مما يعرض جيل كامل للضياع فالتعليم هو عصب الحياة وأساس تقدمها وبه تتقدم الأمم لذا اهتمت نماء بالمشروعات التعليمية حيث أطلقت مشروع علمني ولك أجري والذي يهدف إلى سداد المصروفات الدراسية عن الطلاب غير القادرين والأيتام واستفاد منه 501 طالباً وطالبة كما تم المساهمة في رعاية 82 طالباً في مركز التعليم للجميع.

وأشار الهنيدي إلى أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية أنشأت خدمة المتبرعين بهدف الرد على تساؤلات المحسنين واستفساراتهم ورفع كافة الشكاوى والملاحظات ونقل الاقتراحات للإدارات المعنية من خلال فريق مدرب ومؤهل عبر مجموعة من الدورات التدريبية التي قام بها متخصصون مشيراً إلى أنه تم خلال العام الماضي التواصل مع المتبرعين من خلال 45534 مكالمة صادرة وواردة.

وأوضح الهنيدي أن نماء أطلقت حملة "نكرم موتانا" بالتعاون مع إدارة شؤون الجنائز في بلدية الكويت لإعادة تأهيل المقابر التي كشفتها سيول الأمطار في مقبرتي الصليبخات وصبحان، حث قامت بترميم 970 قبراً مبيناً أن نماء للزكاة والتنمية المجتمعية لمست تفاعلا وتسابقا طيبا من قبل الخيّرين ومساهمة مميزة خلال المشروعات الخيرية  التي أطلقتها مما يعكس توجه أهل الكويت نحو خدمة إخوانهم وتفاعلهم وتكاتفهم ومساندتهم، وإدخال الفرحة على الضعفاء والفقراء والمساكين مبينا أن  نماء تسعى من خلال مشروعاتها التي اطلقتها إلى تحقيق الأمن الاجتماعي والأمن الصحي والأمن المعيشي، مما يساهم إيجابا في تعزيز روح التكافل والتعاون على الخير في المجتمع، والاستجابة لحاجات الشرائح الفقيرة وذوي الدخول الضعيفة.