المطيري: نسعى من خلالها إلى بث الأمل في نفوس المرضى الفقراء

وضعت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي المشروعات الصحية على رأس أولوياتها خلال عام 2018 وذلك بسبب ارتفاع تكاليف العلاج لبعض الأمراض الصعبة ووجود مرضى عاجزين عن تحمل قيمة العلاج والدواء.

     وأكد مدير إدارة شؤون وخدمات المستفيدين في نماء فهد زيد المطيري أن نماء لديها العديد من المشروعات الصحية والتي أنجزتها خلال عام 2018م فقد أطلقت العديد من المشروعات منها "تراحم" و "بشراكم" ومشروع "الأمل" لعلاج مرضى السرطان هذا وقد استفاد من مشروع علاج التصلب العصبي 28 مريضاً وتم تقديم 952 جرعة لهم كما تم تقديم 68 جرعة لعلاج 17 مريض من مرضى الروماتويد وتم تقديم 32 جرعة لعلاج 12 مريضاً من مرضى السرطان وقامت نماء بكفالة 147 من ذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم 3 كراسي WELLCHAIR. وذلك خلال 2018.
     وذكر المطيري أن المشروعات الصحية التي تطلقها نماء تسعى إلى بث الأمل في نفوس المرضى غير القادرين على تحمل نفقات العلاج، بحيث تسهم في تحقيق التكافل الاجتماعي للمرضى وإزالة العوائق الاجتماعية والنفسية والمادية التي تواجه المريض، ليبدأ رحلة العلاج لتحقيق الشفاء، مشيرا إلى أن بعض المرضى لا يتمكنون من الحصول على العلاج لأنها تكلّف مبالغ كبيرة.
     وأكد المطيري على حرص "نماء" على ارساء دعائم الشراكة المجتمعية مع كافة مؤسسات العمل الخيري الحكومية والأهلية والتجارية بهدف تقديم خدمات انسانية ونبيلة للمجتمع بكافة شرائحه حتى يشعر بأهمية العمل الخيري من خلال هذه الخدمات النوعية لذا كانت الشراكات المختلفة في تنفيذها للمشروعات الصحية مع الوزارات والهيئات المختلفة ومنها إدارة الصحة الاجتماعية في وزارة الصحة