الشمري: الموظف هو أساس التنمية وعمودها الفقري

أقامت نماء للزكاة والتنمية المجتمعية ب‍جمعية الإصلاح الاجتماعي «ملتقى الأحباب الثالث»، وذلك في المخيم الربيعي في منطقة الجهراء، تحت شعار «نصنع الفرق»، حضره أكثر من 85 موظفا من موظفي نماء للزكاة والتنمية المجتمعية، يتقدمهم مديرو الإدارات، وشملت الفعاليات فقرات متعددة، منها مسابقات ثقافية وتربوية وألعاب رياضية.
هذا، وقد قال مسؤول التواصل الإعلامي في نماء للزكاة والتنمية المجتمعية عبدالله إسماعيل الشمري أن مثل هذه الملتقيات والأنشطة الترويحية والرياضية تعود بالإيجاب على بيئة العمل، وتعزز من قيم المحبة والعطاء بين الموظفين، وتحثهم على الأداء الوظيفي الأمثل الذي نسعى إليه من خلال الطاقات البشرية المميزة التي تعمل في نماء للزكاة والتنمية المجتمعية.
وبين الشمري أن الموظف هو أساس التنمية وعمودها الفقري، مشيدا في الوقت ذاته بالتطورات الإدارية التي تشهدها نماء للزكاة والتنمية المجتمعية، وطالب الموظفين بالمزيد من أجل خدمة العمل الخيري والإنساني وتحقيق حاجة ورضا الداعم والمستفيد.
وأكد الشمري أن هذا الملتقى يأتي ضمن حرص نماء على تعزيز أواصر التعاون والمحبة بين العاملين في المؤسسة، والسعي لتوفير كل سبل الراحة إليهم، حتى تكون بيئة العمل جاذبة وصحية للموظف.
وتوجه الشمري بالشكر إلى الموظفين على حضورهم للملتقى وحثهم على بذل المزيد من الجهود في خدمة الداعمين والمحتاجين والحفاظ على مستويات الأداء المتميزة، والتجديد في حياتهم وعملهم الوظيفي الذي يؤدي إلى التغيير للأفضل وهذه سنة الحياة لأنه لا توجد ديمومة في هذه الدنيا وكل شيء يتغير ونرجو أن يكون التجديد والتغيير إلى الأحسن.