كفارات

Post Image


الإجمالى
تبرع الآن اضافة إلي سلة التبرعات عرض سلة التبرعات

كفارة الإفطار في شهر رمضان المبارك

الإفطار في شهر رمضان بعذر شرعي كالمرض، والحيض، والنفاس، أو الحامل التي تخشى على جنينها، والسفر لمسافة بعيدة، وغيرها من الأعذار الشرعية، فيجب على المسلم هنا قضاء الأيام التي أفطر فيها قبل حلول شهر رمضان في العام الذي يليه فقط دون دفع كفارة

ترك الصيام في شهر رمضان دونما عذر شرعي، يعتبر المسلم هنا آثماً وفاسقاً وقد ارتكب معصيةً وعليه أن

  • يستغفر ويتوب إلى الله عزّ وجلّ توبةً نصوحةً
  • يقضي الأيام التي أفطر فيها
  • يدفع الكفارة، وله خياران:

أن يصوم شهرين متتابعين، بحيث يجب أن يصوم واحد وثلاثين يوماً منها بشكل متتالي

إطعام ستين مسكينا (متوسط  قيمة الوجبة دينار)، والمقصود بالإطعام هنا هو إشباعهم بوجبة كاملة ومغذية، أو أن يقدم لهم ثلاثة أرباع الكيلو من أي من المواد الغذائية كالأرز، أو القمح، أو التمر، أو الخبز، أو الدقيق، وغيرها، أو من الممكن إعطاء كل فقير منهم ثمن الوجبة نقداً وتوكيلهم بشراء الطعام، مع الوثوق بهم في ذلك

أحكام الكفارات

الاسم

نوع الكفارة

حكمها

على الترتيب أم التخيير

اليمين

إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم

تحرير رقبة مؤمنة

صيام ثلاثة أيام متتابعات

الوجوب

التخيير بين الإطعام والكسوة وتحرير الرقبة فمن لم يجد صام

النذر

إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم

تحرير رقبة مؤمنة

صيام ثلاثة أيام متتابعات

الوجوب

التخيير بين الإطعام والكسوة وتحرير الرقبة فمن لم يجد صام

من أفسد صومه بجماع في نهار رمضان

تحرير رقبة مؤمنة

صيام شهرين متتابعين

إطعام ستين مسكيناً

الوجوب

الترتيب

 
 

المصدر كتاب إرشادات في أحكام الكفارات - أ.د.عبدالله بن محمد الطيار

شرح كيفية التبرع على الموقع الالكتروني