Post Image

رعاية 200 يتيم - سوريا

الـهـدف
المحصل
المتـبـقى
36000 د.ك
2256 د.ك
33744 د.ك
للاشتراك في خدمة "سفير الخير" لنشر مشروعات نماء الخيرية

الإسلام كان سباقًا في إرساء نظام التكافل الاجتماعي، وأوضح صوره كفالة اليتيم والحض على الاعتناء به، وحث على رعاية الأيتام والوقوف معهم ومناصرتهم ومدِّ يد العون لهم، ورتب على ذلك أجرًا عظيمًا، كما نال اليتيم مكانة متميزة في الشريعة الإسلامية، حيث اعتنى الإسلام بالأيتام عناية كبيرة، وفي القرآن الكريم آيات عديدة أنزلها الله تعالى في كتابه الكريم تحث على ذلك، منها قوله تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ) (البقرة:220)

الكفالة من أسمى صور الخير؛ فهي استثمار في الإنسان وهو الهدف التي تسعى إلى نماء إلى تحقيقه من خلال الاهتمام بالإنسان، ومن بركة الكفالة الجمع بين أنواع البر؛ منها الصدقة الجارية، والعلم النافع 

200 يتيم